منتدى التعليم و التوظيف

منتدى التربية و التعليم, بكالوريا, شهادة التعليم المتوسط, شهادة التعليم الابتدائي, والدراسة بالمراسلة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  


شاطر | 
 

 كيفية كتابة مقال فلسفي و الأخطاء الشائعة في كتابة مقال فلسفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ال شاوي ياس
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
نقاط : 9
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/12/2014

مُساهمةموضوع: كيفية كتابة مقال فلسفي و الأخطاء الشائعة في كتابة مقال فلسفي   الإثنين ديسمبر 22, 2014 3:23 pm

علانات مسابقـــــــــــــــــات التوظيف و العمل في الجزائر و الدول العربية من هنا : http://dz4emploi.blogspot.com/
صفحتنا على الفايس بوك :https://www.facebook.com/dz4emploi
------------------------------------------------------------------------------
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته​

الغاية من هذا الموضوع هو تقديم كل ما يخص تقنيات و مهارات كتابة مقالة فلسفية سليمة سواء نصائح أو ارشادات و حتى بعض النماذج لتساعدكم ان شاء الله مع العلم ان كل هذه المواضيع منقولة من بعض المواقع التعليمية لأساتذة جزائريين أو مغاربة مع بعض التعديلات البسيطة و كذلك دروس الفلسفة للشعب العلمية و الأدبية ,


نصائح حول كتابة مقالة فلسفية :​

اعلم عزيزي الطالب أنه أثناء اختبار البكالوريا تقدم لك في مادة الفلسفة ثلاث مواضيع الأول و الثاني مقالة و الثالث تحليل نص و عليك أن تختار إحدى المواضيع الثلاثة.
1. إن الاخـتيار نفسه اخـتبار لذلك عليك أن تختار الموضوع الأسهل، والذي لديك عنه معلومات أكثر.
2 . أكتب رؤوس أقلام مختصرة،معلومات أقوال فلسفية،مثال واقعي، نظرية فلسفية لها علاقة بالموضوع دون ترتيب على المسودة.
3.ضع تصميما على المسودة يكون بمثابة خطة للمقالة.
4. لا تجعل الطريقة غايتك و همك لأنها مجرد وسيلة للتحليل، ثم إن كل الطرق تؤدي إلى الجدل طالما أن كل موضوع يحمل إشكالية.
5. لا تكتب دون طريقة و يجب أن تشعر المصحح أنك أدركت المشكلة ووقفت موقفا واضحا منها في النهاية.
6.يجب أن تكتب المقدمة علىالمسودة مهما كانت الظروف لصعوبتها من جهة، ولكونها بمثابة المدخل للمقالة تفتح بها شهية المصحح من جهة أخرى.
7. جب أن تكون كلا من المقدمة و الخاتمة 5/1 الموضوع و الباقي 5/3 للتحليل،يعني إذا كانت المقالة 5 صفحات فالمقدمة صفحة و كذلك الخاتمة و يبقى 3 صفحات للتحليل.
8. دائما أثناء الكتابة اطرح سؤالا باستمرار : هل أنا في صميم الموضوع ؟ ‍.هذا يجعلك في حيطة مستمرة و يجعلك تعيد قراءة ما كتبت، وهذا يذكرك كذلك بأفكار و أقوال نسيتها، بالإضافة إلى تصحيحك الأخطاء التي وقعت فيها.
9.لا تعنون المقالة مثل: مقدمة،تحليل،قضية،النقد.......الخ.
10.قيمة المقالة لا تقدربعدد الصفحات (تخضع للكم و الكيف معا).
11.اكتب أسماء الأجانب بالعربية و الأجنبية إن أمكن ، و ضَعْهَا بين قوسين.
12.كن واضحا في خطك و بسيطا في أسلوبك (ابتعد عن الرموز و الألغاز، و اكتب بأسلوب فلسفي. يقول فولتير volter: « قبل إن تتحدث معي حدد مصطلحاتك » ، وابتعد عن المحسنات اللفظية و السجع...
13.كن صادقا في معلوماتك أي التحلي بالأمانة العلمية ، لا تقوّل الفلاسفة ما لم يقولوا ، لا تخترع أسماء الفلاسفة أو أقوال فلسفية فمن الغباوة أن تضن أنك ذكي تحسن المراوغة و كل من حولك سذج.
14.تعمق و توسع في تحليلك و اكتب وكأنك تكتب لشخص لا يعرف الفلسفة لأنك أنت محل الاختبار ،ولا تقل بأن المصحح يعرف ولذلك لا داعي للشرح و التحليل...
15.يجب أن لا تحتوي المقدمة على جواب كما لا يجب أن تحتوي الخاتمة على سؤال (أي لا تترك المقال مفتوح بسؤال بدأت به .لمقدمة).
16.ابتعد عن الأحكام التي تنقصها الأدلة وقوة المقالة مرتبطة بما تحويه من استشهادات علمية و أمثلة واقعية و أقوال فلسفية.
17. بتعد عن النتائج التي لا تسبقها مقدمات.
18.حاول أن تُخْضِعَ مقالتك للمعايير الموضوعية فاسأل نفسك دائما « هل تحتوي مقالتي على أقوال تنفي بعضها الأخرى ؟- ألا تحتوي
مقالتي على معلومات غير مناسبة للموضوع ؟- ألا تحتوي مقالتي على كمية مقبولة من المعلومات ؟- هل هي منظمة و تتناسب مع التقديم و
التوسيع والخامة؟ .
19.بعد إنهاء المقالة يجب إعادة قراءتها بتأني لكشف الأخطاء اللغوية.
الأستاذ:مسالتي عبد المجيد ​


[​IMG]​

بعض الأخطاء الشائعة في كتابة مقالة فلسفية :​


-*التصريح بالاجابة في المقدمة*​


*الابتداءب/خلق الله الانسان .........هذا خطا لان الفلسفة عالمية*​

*عدم مناسبة المقدمة للموضوع (يجب ان تكون كاحاطة عامة بالموضوع دون التصريح بالاجابة. مع ابراز الجدل او اثارة التشويق في طرح الاشكال*​

*يجب اعادة صياغة السؤال من جديد*​

*في طريقة المقارنة يجب ان نبدا دائما باوجه الاختلاف*​

*في طريقة الجدل يجب ان نتبع السؤال/اذا كان مثلا/هل الادراك عمل حسي ام عقلي/نبدا ب1 حسي ثم نقيض القضية 2عقلي*​

*يجب ان لانخلط شيئا في طريقة الاستقصاء الحر اما نمدح الموضوع منالبداية الى النهاية او العكس*​

*يجب ان نكثر من استعمال الامثلة في كل المراحل/كاننا نكتب مقالة لشخص لم يدرس الموضوع من قبل*​

*يجب حفظ اقوال الفلاسفة والاستشهاد بها*​

*يجب ان لا نكثر استعمال الاسلوب الانشائي حتى لا يتحول المقال الى نص ادبي*​

*لاننسى الاجابة عن السؤال في الخاتمة ويكون الجواب نسبي دائما /مثال هل يمكن تصور لغة خارج اطار الفكر /....يمكن تصور لغة خارج اطار الفكر لكن *ليس دائما*.....بعدها ناتي بالبديل مثال/وتبقى اللغة سامية غنية بالوظائف كالتواصل العلاج.......*​

*في الجدل لا ننسى التركيب لانه مهم حيث نجمع بين متناقضين....ما علينا سوى طرح سؤال/نعم...متى.لا...متى/مثال/يمكن تصور لغة خارج اطار الفكر *عندما نعجز عن التعبيرلغياب الالفاظ....ولا يمكن تصورها خارج اطار الفكر*عندما نتمكن من التعبير في شتى المجالات كالشعر التحرري..../او يمكننا ان نقول/اللغة موجودة في الاطار الفكري و خارجة عنه في ان واحد لان...........*​



[​IMG]​



التدريب على كتابة مقال فلسفي :​



المحطات الأساسية للمقال الفلسفي: منقول من المنهاج وبتصرف ​




أولا: طرح المشكلة​




ثانيا: محاولة حل المشكلة​




ثالثا: حل المشكلةأو الفصل فيها​




أولا، طرح المشكلة للبحث عن حل: والمغزى من هذا الطرح هو» أن نفهم السؤال الفلسفي، هو في الحقيقة، كل الجواب؛ وأن المقالة الناجحة، هي الطرح الناجح للمشكلة«.​




إن المقالة الفلسفية هي أصلا، معالجة قضية أو مشكلة فلسفية. وليس بدعا أن تتخذ من هذه القضية في صياغتها الاستفهامية، حافزا تشحذ به الفضول للبحث عن الحلول المناسبة. إلا أن المنهجية تقتضي الالتزام بمراحل تدريجية، يمكن إجمالها فيما يلي:​




1- الانطلاق من مسلمات ومعطيات يأخذ بها الحس المشترك، ولا يرى فيها، مجالا للتشكك و الارتياب؛​




2- إبراز ما يخالفها (أو يعارضها أو يناقضها أو يعاكسهاأو يضادها) من معطيات في نفس السياق، وهذا من شأنه أن يزعزع المعتاد، ويثير الحيرة الذهنية، والقلق النفسي؛​




3- طرح المشكلة الفلسفية، لأن هذه الحيرة الذهنية، تدعو الفضول العقلي إلى التساؤل عن المخرج من هذه القضية الفكرية المحرجة.وتُطرح هذه المشكلة، في صياغة استفهامية واضحة، وفي سؤال واحد أو أكثر. .​




ثانيا محاولة حل المشكلة والمغزى من المحاولة،»أن المقالة الفلسفية، هي فن التدرج إلى حل المشكلة«.​




إن طرح السؤال الفلسفي، لا يستتبعه منطقيا ومباشرة، الجواب؛ ولا يقتضي التوسيع أو البسط أو مجرد التحليل، كما هو الحال في مجالات معرفية أخرى، كالأدب مثلا، وعلوم التاريخ والفيزياء والرياضيات والفلك. وإنما يدعو المتأمل إلى محاولة حله، بناء على اعتقادٍ، وهو أن التساؤل


الفلسفي يفترض بطبيعته، عددا من الأجوبة المحتملة. وأن الإجابة ليست قطعية، لأنها مجرد مبادرة


مؤسسة على الحجاج، القصد منها الإقناع. ومن المراحل المنهجية المتدرجة والضرورية التي يكرسهاالتقليد، ما يأتي:​




1- الإعلان عن طريقة حل المشكلة المطروحة، وعن تقدمها المتدرج؛​




2- عرض بعض المحاولات في هذا السياق، وذلك حسب الطريقة المختارة لمعالجة المشكلة:​




أ- عرض منطق موقفٍ ما من المشكلة، أو أطروحةٍ ما؛​




ب- عرض منطق ما يؤيده، أو يفنده، أو منطق ما يقابله(أو يخالفه أو يناقضه)؛​




ج- تحديد طبيعة العلاقة بينهما،


حسب المطلوب من الموضوع، والتعبير عنه، بالقول بأن العلاقة هي تلازمية أو جدلية...


أو التعبير عنه، في شكل موقف تركيبي، أو تجاوزي، أو إثبات صدق أو بطلان القضية المطروحة. واختيار طريقة الاستقصاء الحر لا يمنع من تبني ما يشبه هذاالمسار المنطقي.​




ثالثا، الفصل في حل المشكلة والمغزى من هذا الفصل، هو»أن المقالة تقدر باستخلاص النتائج«.​




إن الوصول إلى النتائج، هو الثمرة الطبيعة المنشودة التي تصدر عن النمو التدريجي في تقدمه ونضجه. فالفصل النهائي في مشكلة فلسفية، هو استنتاج ضروري للمحاولة التي أنجزها العقل في طروحاته المنهجية واستدلالاته المؤسسة على منطق الحجاج. وهنا، لسنا بعيدين عن طريقة التفكير الرياضي الذي يخضع لمنطق انطباق الفكر مع نفسه، لأن المطلوب هو دائما، النسق الهندسي والبناء الفكري الذي تنسجم فيه، الخواتم مع المنطلقات الأولى التي بدأ منها، الفكرُ

afro منقول للفـــــــــــــــــــــــــــــــــــائدة afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيفية كتابة مقال فلسفي و الأخطاء الشائعة في كتابة مقال فلسفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم و التوظيف :: بكالوريا :: آداب و فلسفة-
انتقل الى: